وردنا الآن.. الموت يغيب قائدا عسكريا كبيرا بالجيش الوطني في أحلك الظروف وتهديدات مخاطر فايروس كورونا (تفاصيل حصرية)
الجمعة 27 مارس 2020 الساعة 06:40

غيب الموت قائدا عسكريا كبيرا في الجيش الوطني، ومسؤولا عن قطاع حيوي في القوات المسلحة، ويكتسب أهمية استراتيجية خصوصا في الظروف الراهنة مع مخاطر فايروس كورونا والانباء المتواترة عن انتشاره في جبهة ميدي.

 .

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

ونعت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة اليوم مدير دائرة الخدمات الطبية في الوزارة العميد الركن محمد عمر الجفري، وقالت أن “الأجل وافاه إثر تعرضه لذبحة صدرية في أحد المستشفيات الهندية”، وسط أنباء لم نتحقق منها عن “اصابته بفايروس كورونا”.

بيان وزارة الدفاع عدد مناقب الفقيد قائلا: “لقد كان الفقيد الجفري أحد مناضلي الثورة والجمهورية وأحد القيادات التي ساهمت بناء مؤسسة الوطن الدفاعية، وكان مدرسة في القيادة والجندية والصدق والإخلاص والمواقف الوطنية خلال المناصب والأعمال التي تقلدها”.

 

وأضاف البيان إن مسيرة الفقيد الجفري “حافلة بالبذل والعطاء والتضحية”. معتبرة أن رحيله “خسارة كبيرة للقوات المسلحة فقد كان واحداً من قادتها الأوفياء الذين نذروا أنفسهم وأعمارهم لخدمة الوطن”. مُعزية أسرته أقاربه وأصدقائه ومنتسبي القوات المسلحة.

 

في هذه الأثناء، أفادت أنباء متواترة أن “مدير دائرة الخدمات الطبية في وزارة الدفاع العميد الركن محمد عمر الجفري، كان زار جبهة ميدي للوقوف على حقيقة أنباء تدهور الحالة الصحية لعدد متزايد من منتسبي الجيش الوطني، قبل أن يجري اسعافه إلى الهند”.

 

ولم نستطع حتى هذه اللحظة، التحقق من صحة هذه الانباء، وتقصى الحال الصحية لمنتسبي الجيش الوطني في جبهة ميدي بمحافظة حجة. لكن مصادر طبية وعدت بتزويدنا بأي معلومات تتحصل عليها بهذا الشأن في اسرع وقت ممكن.