بعد ايّام من لقاء محمد بن زايد والأمير محمد بن سلمان في دبي ...مجتهد يفاجى الجميع ويكشف مخطط خطير بين ابو ظبي والرياض حول اليمن "شاهد"
السبت 30 نوفمبر 2019 الساعة 05:49

نشر حساب المغرد السعودي الشهير، "مجتهد" تقريرا صحفيا أعده موقع قطري، يكشف ما أسماه "مخططا سعوديا إماراتيا مشتركا" بشأن القضاء على الشرعية اليمنية وتقسيم اليمن، إلى قسمين.

وبحسب الموقع، الذي نقل عنه "مجتهد"، فإن مصادر يمنية، عسكرية وميدانية، كشفت أن السعودية تتجه للقضاء على الحكومة الشرعية بشكل تدريجي، عبر تسليم جنوب اليمن لميليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي، ذي التوجه الانفصالي بدعم من الإمارات، وتسليم شمال اليمن للانقلابيين الحوثيين المدعومين من إيران.

 


 

جديد اليمن السعيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

وتأتي هذه التسريبات، بالتزامن مع زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، لدولة الإمارات، ولقائه بقياداتها، وعلى رأسهم ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد.

وأكدت المصادر أن الخطوات التنفيذية لاتفاق الرياض، الذي أبرم برعاية السعودية في 12 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، أصبحت غطاء لشرعنة وضع المجلس الانتقالي، والدفع به من ساحة التمرد ضد الشرعية إلى موقع الشريك في السلطة، وفقا لما نقلته صحيفة القدس العربي.

وأضافت أن كافة الخطوات التنفيذية للاتفاق تصب لصالح المجلس الجنوبي، ولم تحصل الحكومة الشرعية على أي مقابل، حيث تم تنفيذ البنود المحسوبة لصالح المجلس وعرقلة تلك التي تصب في صالح الحكومة، وفي مقدمتها تسليم المعسكرات والأسلحة المتوسطة والثقيلة.

أما تسليم المقار الحكومية السيادية لقوات الحماية الرئاسية التابعة للرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي"، فتم التحايل عليها من خلال تسليمها لقوات تابعة للمجلس الانتقالي، اندمجت في قوات الحكومة الشرعية، أو تغيير مواقعها العسكرية فقط، بحسب المصادر. 

وبذلك تحول اتفاق الرياض، وفقا للمصادر، إلى غطاء لـ"شرعنة" دعم السعودية للميليشيا التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، التي لم تتخلّ أبدا عن توجهها الانفصالي ولا تعترف حتى الآن بدولة اليمن.