على طريقة رهف القنون .. فتاة سعودية متزوجة تفر إلى الخارج وتتزوج من جديد.. لكن النهاية في السفارة أبشع من جريمة اغتيال خاشقجي (فيديو)
السبت 16 نوفمبر 2019 الساعة 18:54

نشرت مواطنة سعودية تدعي غادة الفضل، تسجيلا صوتيا، لتوثيق محاولة استدراجها من قبل موظفي السفارة السعودية في اليونان.
وهربت السيدة برفقة أطفالها الثلاثة، قبل سنوات بعد تعرضها إلى التضييق من قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، عندما كانت تملك متجرا للملابس النسائية الخاصة، وبعد مساومة جنسية تعرضت لها من قبل موظف سعودي ، حسب كلامها ، والذي لا يمكن التحقق منه من جهة محايدة. 

وقالت الفضل في فيديو الذي تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، إن اتصالات عديدة تصلها من قبل موظفين في السفارة، ينتحلون صفة مؤسسة، أو منظمة مدنية، ويطلبون مقابلتها، أو زيارتها في منزلها.

 


 

جديد اليمن السعيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وأوضحت أنها أبلغت المنظمات المعنية بالتواصل معها، بأنها مهددة، وأن أي مكروه قد يصيبها، ستكون السفارة السعودية هي المتهم الأول بذلك.
وروت الفضل قصتها المثيرة قبل شهور، إذ بدأت بزواجها من مواطن سوري، بعد تعرضها إلى التضييق من قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، عندما كانت تملك متجرا للملابس النسائية الخاصة.

وتابعت أنها عادت إلى السعودية لتوثيق عقد زواجها، إلا أن المسؤولين السعوديين طلبوا منها توثيق الزواج في سوريا، رغم الحرب، فيما طلب أحد الموظفين الحكوميين ممارسة أعمال غير أخلاقية معها مقابل تسهيل معاملتها، ما دفعها إلى المغادرة إلى لبنان، ولاحقا إلى اليونان.

 

🇸🇦ِgِhadaalِّfِadl🇸🇦@gha024390

هذه المكالمة التي اجريت اليوم الساعه العاشرة والنصف صباحا

فيديو مُضمّن

١٨٦

المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر

١١١ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

 

🇸🇦ِgِhadaalِّfِadl🇸🇦@gha024390

خبرعاجل 🔴
اذا اختفيت راح يكون اختفائي من السفارة السعودية في اليونان
تجيني مكالمات من السفارة السعودية باثنا
وينتحلون إسم منظمة او مسؤولة
لزيارتي في المنزل وانا اشك بالصوت مباشرة اتصل بالمنظمة المسؤولة عني يتخذو الأجرائات الازمة
انا مهدده في اي وقت من هذا النظام الظالم

٢٬٩٤٩

المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر

١٬٤٤٦ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك