ورد الان : عبد الملك الحوثي يتلقى قبل قليل خبر كارثي سيجبره على وقف اطلاق النار والسلام رغم انفه
الاثنين 7 اكتوبر 2019 الساعة 18:32

لقي عددا من عناصر مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران مصرعهم، اليوم الأحد، في مواجهات مع قوات الجيش الوطني، بمديرية المصلوب، غربي محافظة الجوف.

  


  جديد اليمن السعيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

واندلعت المواجهات، في الساعات الأولى من الصباح اليوم، أثناء محاولة مجموعة من عناصر المليشيا الحوثية، التسلل باتجاه مواقع الجيش، في جبهتي "سداح"، و"وقز"، بمديرية المصلوب.

وأفشلت قوات الجيش الوطني محاولة المليشيا الحوثية، وأجبرتها على التراجع والفرار، بعد تكبدها قتلى وجرحى في صفوفها.

وكانت المليشيا الحوثية المدعومة من ايران حشدت خلال الأيام الماضية عناصرها، واستقدمت تعزيزات مختلفة من محافظتي عمران وصعدة.

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى في جماعة "الحوثي" محمد علي الحوثي، أن الولايات المتحدة الأمريكية هي المعيقة للسلام في اليمن، وشريك أساسي في العدوان. بخسب تعبيره 

وأضاف في مقابلة مع صحيفة "غازتدوار" التركية، أن "الحرب اليمنية ستنتهي عندما يتوقف الدعم الأجنبي لها من قبل الأمريكيين والإسرائيليين والبريطانيين والفرنسيين"، بحسب قناة "المسيرة" الناطقة باسم أنصار الله "الحوثيين".

وتعليقا منه على تعاطي النظام السعودي مع مبادرة رئيس المجلس السياسي الأعلى، قال الحوثي: "إن قبل تحالف العدوان مبادرة المجلس السياسي الأعلى فهذا ما تريده صنعاء حلا سلميا لشعب اليمني، وإن أبوا فلن يقدم الشعب اليمني رقابة لتذبح كما قال قائد الثورة، لكنه سيؤلم العدوان أكثر".  

وجدد محمد علي الحوثي، تأكيده بأن اليمنيين في موقع الدفاع عن النفس، مشيرا إلى ترحيب القيادة السياسية في صنعاء بأي مبادرة للحوار.

ولفت في نفس السياق إلى أن الحصار جريمة حرب وصورة قاتمة لإرهاب صنع أسوأ أزمة إنسانية.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 آذار/مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.