هل تذكرون الرجل الذي طعن الرئيس هادي والشيخ سلطان البركاني وقام بعملية تزوير خطيرة ...عبد العزيز جباري الرجل الشجاع والصريح يكشف الحقيقة
الخميس 22 أغسطس 2019 الساعة 12:22

أكد نائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري على ماورد في البيان الصادر عن هيئة رئاسة المجلس ونشرته وكالة الأنباء الرسمية "سبأ". 

وأوضح جباري في تصريح صحفي أن هيئة رئاسة المجلس لن تسمح بالتدخل في أعمالها أو البيانات الصادرة عنها ولايحق لأي جهة التدخل في أعمال المجلس  نافيا الأنباء التي تتحدث عن تدخل مدير مكتب الرئاسة عبدالله العليمي في  البيان الصادر عن هيئة رئاسة المجلس بالحذف أو التعديل والإضافة. وأكد جباري أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة داعيا وسائل الإعلام إلى تحرى الدقة والمصداقية والعمل من أجل المصلحة الوطنية بعيدا عن المصالح والأطماع.

 


 

جديد اليمن السعيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 


اخر الاخبار من اليمن السعيد :

 

 

 

 

 

 


 

وكان مصدر مطلع كشف لـ( نيوز يمن) عن تدخل مدير مكتب رئاسة الجمهورية في تغيير فحوى البيان الصادر عن هيئة رئاسة مجلس النواب، والتلاعب ببعض الفقرات الواردة فيه قبل نشره في وكالة سبأ.

وأشار المصدر إلى أن عبدالله العليمي وجه مسؤولي وكالة سبأ الحكومية بذكر الإمارات العربية المتحدة بالاسم بوصفها داعماً للمجلس الانتقالي الجنوبي في أحداث محافظة أبين عدن ، في حين أن البيان الذي تم التوافق عليه بين هيئة رئاسة المجلس تضمن إدانة واضحة لما قامت به ميليشيات المجلس الإنتقالي في عدد من المحافظات الجنوبية ..

ولفت المصدر  إلى أن عبدالله العليمي وبتعليمات من تنظيم  الإخوان يتعمد ضرب علاقات البرلمان بالتحالف العربي، ودولة الإمارات تحديدا، وذلك، في تصدير مواقف نيابة عنهم ودون الرجوع إليهم لاذكاء نار الحملة الإعلامية الإخوانية الهستيرية ضد الإمارات.

وكشف المصدر على أن لدى قيادة البرلمان مواقف واضحة من أحداث عدن، وتحاول العمل على ابقاء قناة للتواصل الرسمي مفتوحة مع الإمارات بالاتفاق مع رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي لتخفيف حدة الصراع وإنهاء الإنقسامات القائمة في جبهة الشرعية .

وأعتبر المصدر أن مثل هذه الممارسات تسيء للعلاقات اليمنية الإماراتية، وقد تتسبب في تراجع أبوظبي عن موقفها الحريص على احتواء أحداث عدن بالحوار وبعيدا عن الإقتتال الدموي بسبب الحماقات الإخوانية التي يقوم بها ممثلهم في الرئاسة عبدالله العليمي.