نكبة لمسافر يمني في مطار عدن وخسارة 3800 دولار ..تفاصيل لقصة مؤلمة ومن كان سببها
السبت 17 أغسطس 2019 الساعة 16:25

اليكم نكبه احد المسافرين وهو واحد من الالاف طبعاً في اليمن المهم بعد جهد جبار حصلنا له على حجز مستعجل ومعه طبعاً 2 اطفال اقاربه متجهين الى القاهره ثم اميركا ويجب ان يصل اميركا قبل تاريخ 18 اغسطس قبل انتهاء جوازات ال 2 الاطفال .

المهم حجزنا لهم بصعوبه بالغه عدن.. قاهره تاريخ 15 اغسطس وقامو بحجز تذاكر خارجيه من القاهره الى اميركا عبر مكتب نصب في اب .

وفي تاريخ 13 بدات رحلتهم البريه الى عدن وفي منتصف الطريق وصلتنا اخبار بعدم منح تصاريح للرحلات من عدن وتواصلنا معهم فقامو بتغيير وجهتهم الى سيئون فما ان وصلو منتصف طريقهم الشاق جداً والطويل وصلتنا اخبار تفيد بفتح مطار عدن ومنح تصريح للرحلات والغاء نفس الرحله من سيئون فاضطر هولاء ال 3 المساكين للعوده خط.

 


 

 

اخبار تهمك :

 


عدن للضروره حد تعبيرهم والحاق بالرحله عصر يوم 15 اغسطس المهم وصلو المطار قبل الرحله بساعتين واجسادهم لا تقوى على حمل جواز سفر وما ان دخلو المطار مستبشرين انتهاء المعاناه طلع لهم شخص من مسؤولي المطار التابعين للصوص وكلاب الانتغالي والتخالف الذي رفض، بدوره اعتماد وكاله اصطحاب الأطفال عبر قريبهم المصادق عليها رسمياً في القنصلية اليمنيه في اميركا وطلب تعميدها في خارجيه عدن فقط التي ستفتح ابوابها بعد 4 ايام.

فحاول الشاب استعطاف هذا المسؤول الحقير بان التذاكر بتروح عليه حق الطيران الخارجي وبيخسر كثير لو تاخرو على الطيران الداخلي والخارجي وكمان راح تنتهي جوازات الاطفال وحاول، معه بعض نبلاء المطار ارضاء وترجي هذا المسؤول العنصري ولكن الكبسه السعوديه واللحم الاماراتي تغلغل في اوردته، ورفض دخولهم الطائرة فغادرت الطائرة وغادر معها ما تبقى لهولاء المنكوبين من امل بالخروج من هذا الوطن التعيس!!!

فعادو الى محافظه اب لاسترجاع ما تبقى لهم من تكاليف تذاكر الطيران الخارجي البالغ 3800$ لينصدمو بقول صاحب المكتب بان التذاكر هذه، غير قابله للاسترجاع في، محاوله نصب واضحه جدا ليقع هولاء المسافرين بين مطرقه كلاب الانتغالي والتحالف الخليجي وسندان بعض، نصابي ولصوص مكاتب السفريات..

اما تذاكر اليمنيه يستطيع المسافرين سحب تذاكرهم بانفسهم ولابد من خصومات بسيطه تستقطعها اليمنيه . هذا مثال صغير على معاناه الالاف من المسافرين اليمنيين الذين يتجرعون ويلات وفوضى مزاجيه، السياسه والعهر الانتغالي والتخالف المستبد والمتسلط على مطارات اليمن! ** رمزي المضرحي

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق