الإطاحة بـ“أبو زرعة المحرمي“ من قيادة ألوية العمالقة واحتجازه بأبو ظبي (تعرف على القائد الجديد)
الجمعة 12 يوليو 2019 الساعة 18:08

نشرت شبكة فنار عدن الاخباریة مقطع فیدیو قال انھ توضیح للرأي العام حول المؤمرة
التي تعرضت لھا الویة العمالقة بالساحل الغربي .
وتم تداول فیدیو على موقع التواصل الاجتماعي تویتر ، سردت الشبكة مراحل تأسیس
الالویة بقیادة الشھید احمد سیف الیافعي ، وبعد استشھادة تم الاتفاق على تسلیم قیادة
العمالقة التي تتكون من 12 لواء إلى إبن اختھ عبدالرحمن المحرمي الملقب بأبو زرعة .
وقالت الشبكة التي تم انشاء حسابھا حدیثا امن الویة العمالقة حققت عند انطلاقھا
انتصارات كبیرة وحررت الساحل الغربي وصولا إلى مشارف الحدیدة ، لكن ظھور
طارق عفاش كان بدایة النھایة حسب ما قالة الفیدیو الذي نشرتھ شبكة فنار عدن وتداولتھ
بعض الحسابات التابعة لالویة العمالقة .


 

 


 

جديد اليمن السعيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

(شاهد.. أول تحرك عاجل للسعودية بعد اندلاع معارك عنيفه في العاصمة عدن ومصادر تكشف ما يحدث الان (تفاصيل .  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


واورد الفیدیو ما اسماھا الطعنات التي تعرضت لھا الویة العمالقة ، حیث تمثلت الطعنة
الاولى بظھور خلافات بین قیادة الویة العمالقة وقوة الاسناد الاماراتیة ، وادت تلك
الخلافات الى تقسیم قوة الالویة إلى فریقین ، احدھم بقیادة ابو زرعة ، والاخر بقیادة
العمید الاماراتي علي احمد الطنیحي ، المكنى بأبو عمر ، ولم تتوقف الامور عند ذلك ،
حیث قام العمید الاماراتي ابو عمر بتلفیق تھم للقائد ابو زرعة المحرمي واتھامھ بقضایا
سرقة وفساد مالي ، وتم على اثر ذلك تشكیل لجنة تحقیق اماراتیة .
اما الطعنة الثانیة بحسب ما اوردة حساب شبكة فنار عدن وتابعة موقع صوت المغتربین ،
فقد كانت من خلال اضعاف الویة العمالقة وقیام القوات الاماراتیة بسحب الاسلحة الثقیلة
والمدرعات واستبعاد ثلاثة من ابرز القادة المیدانیین الموالین لابو زرعة ، وحجز رواتب
300 مقاتل ، اضافة الى تشتیت الالویة من خلال ارسال اللواء الرابع عمالقة إلى جبھة
الضالع .
اما الطعنة الثالثة والتي اسمتھا الشبكة بالضربة القاضیة فقد كانت من خلال عزل ابو
زرعة المحرمي رسمیا وابعادة عن قیادة الالویة والتحفظ علیھ مع اسرتھ في الامارات،
وتعیین نائبھ علي سالم الحسني بدلا عنھ . بالإضافة الى إیقاف المركز الإعلامي للالویة
وتمزیق شعارھا من على الاطقم والالیات العسكریة ومنع تداول مسمى العمالقة بشكل
نھائي ، وایقاف مكتب رعایة جرحى العمالقة وعزل مدیره عبدالرحمن الرقیمي وتسریح
المئات من ضباط وافراد العمالقة ودمج البقیة ضمن القوات المشتركة وقوات طارق
عفاش