مشهد نادر.. سفير بريطانيا يؤم مصلين سودانيين أمام منزله في مأدبة إفطار (صورة)
الأحد 26 مايو 2019 الساعة 21:55

في مشهد نادر لسفير دولة أجنبية قام سفير بريطانيا لدى السودان، بإمامة الصلاة لعدد من المصلين أمام منزله في الخرطوم، والذين دعاهم لمائدة إفطار وهو يصلي في الشارع إماما.


وبحسب السفارة البريطانية في السودان قام سفير المملكة المتحدة لدى السودان، عرفان صديق، بدعوة المارة إلى مأدبة إفطار أقامها أمام منزله في الخرطوم.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


ونشر الحساب الرسمي لسفارة المملكة المتحدة في الخرطوم، بموقع التدوين المصغر "تويتر" مجموعة صور للسفير مع ضيوفه من مواطني السودان، ومن بين الصور أيضا، تلك التي تظهر السفير وهو يصلي مع ضيوفه كإمام.


وقد انتشرت تعليقات طريفة على هذه الصور، الغير معتادة في البروتوكولات الخارجية للسفارات.
يأتي هذا عقب قيام السفارة الإيطالية بالخرطوم بنشر مقطع فيديو قصير على حسابها في تويتر للسفير الإيطالي داخل ساحة الاعتصام السودانية.


وأظهر مقطع الفيديو السفير الإيطالي فابريزيو لوبيسا ، وهو يردد أغاني سودانية مع المحتجين.
وقد قام السفير بترديد أغنية “أنا سوداني” مع إيقاعات الموسيقى وهو يصفق بيديه متفاعلًا مع الشباب السوداني.


وكان السفير الإيطالي فابريزيو لوبيسا أيضا قد ظهر كثيرا وسط المجتمع السوداني وهو يحتفي بالطقوس والعادات والثقافة السودانية، حيث سبق للسفير أن نشر صورة له مع ابنه وهما يرتديان الزي الشعبي السوداني على حسابه في تويتر في يونيو الماضي.


كما يرى السفير لوبيسا أن علاقات السودان وإيطاليا تعود إلى عصر مملكة كوش والإمبراطورية الرومانية، حيث تم تبادل المبعوثين والسفراء من ذلك العصر القديم ما قبل الميلاد.


وقد اعتاد عدد من السفراء الأجانب على الاندماج في طقوس الحياة السودانية مثل المشاركة في المناسبات الاجتماعية لاسيما في رمضان، حيث تقوم هيئات دبلوماسية بتوزيع مواد غذائية لموائد الإفطار كما درجت السفارة الأميركية بالخرطوم.


الشبكة العربية