شاهد بالصورة...جريح في ‘‘حرب اليمن’’ يشعل ثورة حقيقية في السعودية .. وتغريدة واحدة تحصل على 4 ملايين مشاهدة خلال ساعات
الاربعاء 22 مايو 2019 الساعة 20:22

لم تكن التغريدة التي كتبها أحد المصابين السعوديين في الحد الجنوبي مع اليمن، عبر حسابه الشخصي، حين شعر أنه تعرض للإساءة وزملاؤه المصابون بعد مشاهدته مقطع فيديو قصير في أحد البرامج الكوميدية، لتمر مرور الكرام دون أن يتفاعل معها الشعب السعودي الذي دائمًا ما يؤكد أن أبطال الحد الجنوبي هم صمام الأمان بعد الله في حماية هذه الأرض الطاهرة، قِبلة المسلمين ووطن السلام والإنسانية.

 .

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed


 

التغريدة ارتفع عدد مشاهدتها بشكل متزايد منذ الساعات الأولى من ولادتها لـما يقارب 4 ملايين مشاهدة، وتجاوزت الـ 100 ألف، م بين إعادة تغريدة وإعجاب وتعليق؛ لتصبح كإحصائية غير رسمية ضمن أعلى التغريدات لشخصية غير مشهورة، تحقق هذا التفاعل الإيجابي الكبير، وبوقت لا يتجاوز 36 ساعة؛ إذ علق عليها غالبية المجتمع السعودي.

وقال صاحب التغريدة، البطل الرائد عامر الرميح، وفقًا لـ”سبق”: إنني لم أستغرب هذا التفاعل الكبير من قِبل الشعب السعودي. ونيابة عن زملائي مصابي عمليات عاصفة الحزم وإعادة الأمل نتقدم بجزيل الشكر والعرفان للشعب السعودي على تصديهم للإساءة التي مستنا، كما نثمِّن للمسؤولين سرعة استجابتهم باتخاذ ما يلزم من إجراء. وشدد على ما يوليه ولاة الأمر من رعاية كريمة واهتمام بالغ وكبير لشهداء ومصابي الحد الجنوبي، وإعطائهم الأولوية في كل شيء، ومزايا وعطايا غير موجودة نظامًا، وإنما تأتي تقديرًا لما قدمه الجندي المقاتل بعد الإصابة، ويتخللها هدايا وعطايا كثيرة من مبالغ وسلال رمضانية، إلى البخور والعود أيام العيد، حتى قبل أيام العيد بثلاثة أو خمسة أيام يُصرف مبلغ مالي من أجل لوازم العيد.

وأضاف “الرميح” متحدثًا عن إصابته: “كان لي شرف المشاركة ضمن قواتنا المسلحة للدفاع عن بلادي (مهبط الوحي)، وأُصبت في بداية الحرب؛ وقرر الأطباء بتر ساقي. وقد تكفلت الدولة – أيدها الله – بعلاجي كغيري من المصابين، وتم تركيب طرف صناعي لي خارج السعودية على نفقة الدولة بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله-“.

 

 

وختم بقوله: “وبعد تركيب الطرف الصناعي تم تأهيلي. وأنا الحمد لله تعالى أعيش وأمارس حياتي الطبيعية. فكل الشكر لقيادتنا الرشيدة على ما تقدمه لنا من اهتمام.. وهذا غير مستغرب منهم”.

 

المصدر: مواقع سعودية