عاجل: الزبيدي يفجر مفاجأة مدوية بإعلان تصعيد غير مسبوق قبل قليل "تفاصيل"
الأحد 19 مايو 2019 الساعة 01:05

أعلن اللواء عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للمقاومة الجنوبية، مساء السبت 18 مايو/ أيار 2019، عن تأسيس محاور قتالية وعملياتية والتعبئة العسكرية العامة بهدف تحرير ما تبقى من محافظات جنوبية تحت سيطرة مليشيا الحوثي وحزب الإصلاح اليمني.

وقال الزبيدي ـ رئيس المجلس الانتقالي، القائد الأعلى للمقاومة الجنوبية ـ قال في كلمة امام اجتماع قيادات المقاومة الجنوبية في عدن مساء اليوم ان سلميتنا كانت حباً وأملاً في السلام، وبالمقابل كانت حربنا مُرةٌ لا هوادة فيها، فنحن الجنوبيون أهل السلام وفرسان الحرب، ولقد كان التحرير الذي حققناه سوياً نتيجة أولية عادلة بالنسبة للوضع الذي كان قائماً، الا ان النتيجة النهائية يجب ان تكون الاستقلال الكامل”. 


 

جديد اليمن السعيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وجاء الإعلان بعد يوم على تحرير وتطهير مدينة قعطبة وانتصارات كبيرة سجلتها المقاومة الجنوبية على المليشيات الحوثية (ذراع إيران في اليمن) شمال الضالع.

وقال الرئيس عيدروس في كلمة امام اجتماع قيادات المقاومة الجنوبية في عدن مساء اليوم ان سلميتنا كانت حباً وأملاً في السلام، وبالمقابل كانت حربنا مُرةٌ لا هوادة فيها، فنحن الجنوبيون أهل السلام وفرسان الحرب، ولقد كان التحرير الذي حققناه سوياً نتيجة أولية عادلة بالنسبة للوضع الذي كان قائماً، الا ان النتيجة النهائية يجب ان تكون الاستقلال الكامل”.

وأضاف في كلمته جب ان نكون جاهزين لمواجهة كل المخاطر، فلا شيء سيثنينا عن دورنا ومسؤوليتنا الوطنية، ولا يوجد لدينا سقف الا سقف تطلعات هذا الشعب، حريته واستقلاله وصون كرامته واستعادة دولته وحماية عرضه وسلامة دينه والذود عن أراضيه “.

وقال : على الاستقلال الكامل عاهدنا الله والشعب ونجدد عهدنا اليوم اننا لن نميل قيد انملة عن هذا الهدف ولن نساوم ابداً في تضحياتنا وارواح شهدائنا، ولن نفرط في ثوابتنا الوطنية وإرادة شعبنا وإجماعه على نيل حريته واستعادة سيادته على كامل التراب الوطني”.

وأضاف ان أبناء الجنوب مع السلام و لكن ليس على حساب مستقبلنا السياسي في الجنوب، فالقضية الجنوبية ما زالت تُطرح بإستحياء، على الرغم من انها القضية الوطنية الأبرز على طاولة الحل، ولذلك نجدد مناشدتنا لمبعوث الأمم المتحدة إلى إشراك الجنوبيين بشكل عملي كطرف رئيسي في المفاوضات من خلال الإعتراف بوفد تفاوضي جنوبي يمثل تطلعات الجنوبيين وارادتهم”.

واعتبر ان  الهجوم الحوثي على الضالع واجزاء اخرى من محافظتي لحج وأبين، يجعل التحرك عسكرياً وبشكل عاجل ضرويا في هذه الجبهات وليكن العمل العسكري شعارنا، وليكن النصر قرارنا”.

وقال ان العمل على تحرير وادي حضرموت الذي يعاني من ويلات الارهاب والإحتلال وكذلك باقي المناطق الأخرى في شبوة وأبين، هذه مناطق جنوبية يجب ان تكون محررة وآمنة وبعيدة من هذا الشر الذي يحاك لها والقائمين عليه.

واعلن الزبيدي عن تأسيس محاور قتالية وعملياتيه، وكذلك التعبئة العسكرية، وتوحيد القيادة والسيطرة، والإعداد لتغطية كافة الجبهات الحربية ، واتخاذ موقف حازم تجاه الاعتداءات الحوثية ورفع درجة التنسيق العسكري والعملياتي مع قيادة التحالف العربي” .

كما اعلن عن تشكيل غرفة عمليات موحدة لكافة القطاعات العسكرية والأمنية وقوات المقاومة الجنوبية، لتوحيد العمل والقيادة لإدارة العمليات القتالية وحماية الأمن والاستقرار الداخلي، وسنكلف من نراهم أهلاً لقيادة ذلك العمل”.