قرار قوي ومفاجئ لوزارة الدفاع اليمنية واعلان اول تمرد عسكري عليها من هذه المنطقة (تفاصيل جديدة)
الخميس 2 مايو 2019 الساعة 04:45

تخوض وزارة الدفاع اليمنية معركة لربط المنطقة العسكرية الرابعة  بمالية وزارة الدفاع، في ظل بروز أصوات رافضة لقرار الدفاع التي تقول إنها يهدف إلى توحيد الجيش.

وكانت أنباء ترددت أن قيادات عسكرية جنوبية رفضت قرارا وزير الدفاع بربط المنطقة الرابعة بوزارة الدفاع رأسا بعد أن ظلت منفصلة عن الوزارة التي يرابط وزيرها في مأرب.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً

 

 


 

وأصدر وزير الدفاع قرارا برط المنطقة الرابعة بالدائرة المالية بوزارة الدفاع مثل ببقية المناطق والمحاور العسكرية تنفيذا لتوجيهات الرئيس هادي بتوحيد القوات المسلحة والضبط والربط المالي والبشري.

وظلت المنطقة الرابعة التي تتخذ من عدن مقرا لها مستقلة ماليا وإداريا عن وزارة الدفاع.

وتواجه الدفاع اليمنية صعوبة في ذلك من خلال اعتبار قيادات عسكرية جنوبية أن قرار ربط المنطقة يأتي في سياق نقل الدائرة المالية من عدن إلى مأرب.
فهل ستنجح الدفاع في ربط المنطقة الرابعة وبقية التشكيلات العسكرية بالوازرة أم أن ذلك يبدو مستحيلا حاليا نظرا لطبيعة التعقيدات والعوائق على الأرض؟