بعد صول جثة ابنهم من مصر ...فتحوا النعش فكانت الصدمة ...وهذا ماعثروا عليه
الثلاثاء 30 ابريل 2019 الساعة 11:30

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً

 

 


 

ال الأستاذ إبراهيم الجهمي ملحق المغتربين في السفاره اليمنية بالقاهرة في صفحته الرسمية موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك حادثة مثيرة تكاد تحدث للمرة الأولى على الإطلاق. 
ففي سابقة عجيبة وغرببة ومؤلمة .. حدث اليوم ان تفاجئ مواطنين توفى قرببهم في جمهورية مصر العربية، ونقلوا جثمان المتوفى داخل تابوت النعش عبر الخطوط اليمنية الى عدن .
ومن عدن تكبدوا مشقة الطريق ونقل الجثمان الى الحديدة ومنها الى احدى القرى البعيدة عن المحافظة وتجمع الناس وصلوا على النعش .
وذهبوا الى المقبرة واخرجوا الجثمان ليدخلوه الى مثواه الاخير في القبر ولكن تفاجأوا بان الجثمان لسيدة وليس لنجلهم المتوفى .
 وكانت صدمة هائلة امام الجميع ومخيفة في ذات الوقت ، وحينما بحثوا عن الموضوع وجدوا ان تابوت النعش مكتوب عليه اسم قريبهم المتوفى ولكن بداخله سيدة .
وبعد اتصالات هنا وهناك تبين ان تلك المتوفية لاشخاص في عدن وتواصلوا بهم وزادت الصدمة ان اصحاب عدن استلموا جثمان الرجل المتوفى ولم يكشفوا عن المتوفى ودفنوه وتم العزاء .
 وبعد اتصالات بأقارب المتوفية طلبوا منهم اعادة الجثمان للصندوق و ارساله اليهم الى عدن. ،
وبعد عدة وساطات تم الاتفاق على ان يرسل كل طرف الجثمان الذي عنده الى مخافظة إب كمنطقة وسطى .
وماتزال الجثامين في الطريق والخطأ بسبب اهمال الموظفين المسؤلين عن ترتيب ذلك .