صحفي يمني شهير يكشف عن محاولة تفجير صراع في اليمن وتلغيمة قد يلتهم الأخضر واليابس
الاثنين 29 ابريل 2019 الساعة 12:01

كشف مدير مكتب العربية حمود منصر عن محاولة تفجير صراع في اليمن من محافظتين.

 

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً

 

 


 

وقال منصر إن محافظة تعز  ضحية التطرف الديني، الحزبي، وصراع مناطقية

المناطقية..شرعب، صبر، الحجرية، جبل حبشي.

 

 واوضح منصر انه وعلى الرغم من أن الأطراف المتصارعة أمميون إسلاميون،

يبحثون عن خليفة في اسطنبوا، وقوميون يستلهمون عبدالناصر وميشيل عفلق،

وصدام والأسد، وأمميون منغمسون في اللينينية الماركسية،، ، لكنهم جميعا،

جعلوا من تعز بؤرة تصادم، وبوتقة إحتراق، ، يأكلون بعضهم البعض، ويدمرون

ما بنى الأولون، موزعون، بين أممي تائه، وتقدمي ضائع، وسلفي قلبه في

دماج، وإسلاموي ولاءه للهضبة، سواء كانت  بعمة الأحمر، أو بقبعة علي

محسن، أو بلحية الزنداني المحمرة برطل من الحناء والأعشاب الهندوسية.

 

واضاف مدير مكتب العربية: تعز ،،، مشهد مأساوي، ومسخ من الأفكار،

والجماعات والأحزب، واللصوص، والميليشيات،، بالمعاوز،، أو،، بالبزات

العسكرية،،

 

 تعز ضحية... تبحث عن منقذ،

 

 كم عدد الذين تم القبض عليهم من المطلوبين، وكم عدد العناصر الإرهابية

الدخيلة التي تم جلبها من خارج تعز

 

 تعز تقاتل بأبنائها في كل الجبهات، وهي الوحيدة المحاصرة،،، تعز تدعي

المدنية، والتعددية السياسية والحزبية،، وهي المدينة الثانية بعد عدن

التي شهدت احترابا واقتتالا داخليا بين أبنائها..

 

 تعز ،، عدن،،، واجهتا اليمن المدنية،، يجري تشويههما، وتلغيمهما لتفجير

اليمن كله بصراع داخلي قد يطول ويدمر الأخضر واليابس،،

 

 أين عقلاء تعز، وعقلاء عدن ،،، أين حكماء اليمن ليجعلوا من هاتين

المدينتين ملاذا آمنا لكل اليمنيين

 

 تعز،، عدن،، مشهدان بهما يحي اليمن ومنهما يحترق، شماله، وجنوبه.