تسليم السلطة في اليمن لهذا الطرف.. وإقصاء الحوثيين وحزب الإصلاح وهذا مصير المليشيات الحوثية وسلاحها!(تفاصيل)
الاثنين 29 ابريل 2019 الساعة 03:36

قلل أستاذ جامعي من أهمية التقدمات العسكرية في مناطق الاشتباكات بين الجيش اليمني ومليشيا الحوثي، واعتبرها مجرد تنفيس لا أكثر.

وقال البروفيسور علي العسلي، في تغريدات بصفحته على موقع التدوين المصغر "تويتر" "أن طرفي الحرب في اليمن قد فقدا قوة الدفع الضرورية بأن يحقق أي طرف منهما انتصارا حاسماً على الطرف الآخر ومن ثم فإن تحقيق أي تقدم من أي نوع في أي منطقة لا زالت تدور فيها اشتباكات لا يعني شيئا انها مجرد عمليات تنفيس ونتيجة لذلك فلن يستقر الوضع حتى ينهكا جميعا ويسلما السلطة لطرف ثالث مستقل".

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً

 

 


 


وأضاف العسلي: "سيطرت طالبان على أفغانستان ولكنها لم تستطيع أن تقيم أو تدير دولة وهكذا فعلت القاعدة وداعش في العراق وفي سوريا وفي ليبيا وهكذا هو مصير الحوثيين في اليمن فالذي سيحل محل الحوثيين ليس هادي ومن معه فهؤلاء قد أضاعوا الدولة التي كانوا يسيطرون عليها بل العقلاء من اليمنين الذين رفضوا الحرب".