4 ساعات حامية الوطيس تحول الميدان إلى جحيم..انتصارات للجيش وهزيمة للحوثيين بالضالع..ووصول قوات جديدة (تفاصيل)
الأحد 28 ابريل 2019 الساعة 18:11

كشفت مصادر مطلعة، أمس السبت، آخر المستجدات في جبهات القتال بمحافظة الضالع، حتى الساعة.

وبحسب مصادر محلية ، فإنه" بعد معارك استمرت 4 ساعات استطاعت القوات المشتركة اليمنية بالجيش بإسناد الحزام الأمني من فك الحصار على قرية ‎هجار غرب مديرية ‎قعطبة ودحر مليشيات الحوثي منها وتأمين جميع المواقع والجبال المطله عليها..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

وأوضحت المصادر، أنه تم "‏‎العثور على عبوة ‎ناسفة بجانب الخط العام ‎بنقيل الشيم الذي يربط منطقة ‎مريس بمحافظة ‎الضالع".

وبينت المصادر، أن عشرات الأسر نزحت من أطراف مديرية الأزارق بعد نشوب معارك عنيفة بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبإسناد الحزام الأمني وبين مليشيات الحوثي الانقلابية الأيرانية.

وتقول المعلومات، إن "المعارك لازالت مستمرة حتى هذه اللحظة في قرية حبيل حويد التابعة للأزارق بمحافظة الضالع".

من جهة أخرى أعلنت قوات من الحزام الأمني تحركها إلى الضالع وقالت مصادر مطلعة أنه بعد تأمين الطريق ليافع وحمايتها توجهت عدة كتائب إلى الضالع خصوصا انه وبحسب ذات المصادر يحاول الحوثيين فتح أكثر من جبهة حول الضالع

وفي مساء امس الجمعة أعلن الجيش الوطني، استعادة مواقع من قبضة جماعة الحوثيين، عقب ساعات من سيطرتها عليها في محافظة الضالع وسط اليمن.

وذكر موقع الجيش “26 سبتمبر”، أن “قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية شنت هجوماً على المواقع التي حاول الحوثيون التمركز فيها بمديرية الأزارق جنوب غربي الضالع”.

وأضاف، أن “القوات تمكنت من تطهير منطقة تورصة الواقعة إلى الغرب من مديرية الأزارق والمحاددة لمديرية الحشاء غرب الضالع، وكبدت الحوثيين عددا كبيرا من القتلى والجرحى”.

وأشار إلى “تنفيذ الجيش عمليات ملاحقة واسعة للحوثيين الذين فروا إلى المناطق المجاورة في الحشاء”. وإلى ذلك، “دفعت قوات الجيش والمقاومة الشعبية، مدعومةً من التحالف العربي بتعزيزات إلى مديرية الأزارق”.

ووفقاً لموقع الجيش، “تتضمن التعزيزات أسلحة نوعية متعددة، بالإضافة إلى تسليح العشرات من أبناء المناطق ذاتها المنخرطين في المقاومة الشعبية، تمهيداً لمواصلة تعقب الحوثيين وتطهير مديرية الحشاء”.