أطباء بلاحدود تكشف عن حجم الكارثة الانسانية في المدينة القديمة بتعز بسبب الجرائم التي يرتكبها حزب الاصلاح
الجمعة 26 ابريل 2019 الساعة 01:31

 

قالت منظمة أطباء بلاحدود، إنها استقبلت 31 مدنيًا جريحًا، اليوم، في مستشفيات تعز التي تدعمها ‎أطباء بلاحدود، إضافة إلى وفاة طفل واحد بعد مواجهات عنيفة وقعت صباح اليوم في المدينة.
 
.

 

 

 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

وأضافت المنظمة، إن أعداد الجرحى أعلى من ذلك بكثير، لأن الجرحى لا يستطيعون الوصول إلى المستشفيات والمرافق الصحية.

 

‏وقالت المنظمة إنه تم معالجة المرضى في قسم الأمومة في المستشفى الجمهوري بمدينة ‎تعز في ممرات المستشفى، وذلك بسبب تعرض جناح الولادة لأضرار جزئية بسبب الاشتباكات القريبة، وتواصل الفرق الطبية عملها في تقديم الرعاية الصحية في المستشفى.

 

وأكدت بلاحدود أن إمكانية الوصول إلى الرعاية الصحية تدهورت بشكل كبير بالنسبة للمرضى والجرحى في مدينة تعز بسبب اشتداد القتال داخل المدينة.

 

ودعت المنظمة جميع الأطراف المسلحة إلى ضمان تمكن المدنيين والجرحى من الوصول إلى المرافق الصحية وحماية المنشآت المدنية مثل المستشفيات والأسواق من هذه المعارك.