بالصور: تشيلسي ينجز المهمة رغم عناد سلافيا براج
الجمعة 19 ابريل 2019 الساعة 06:18

بلغ تشيلسي الدور نصف النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي، بالفوز على ضيفه سلافيا براج 4-3 مساء الخميس، في إياب ربع النهائي.

وسجل أهداف تشيلسي كل من بيدرو رودريجيز (5 و27) ومدافع سلافيا براج سيمون ديلي (بالخطأ في مرماه 9) وأوليفييه جيرو (17)، فيما أحرز أهداف سلافيا براج توماس سوتشيك (25) وبيتر سيفتشيك (51 و54)..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

وكان لقاء الذهاب في براج انتهى لمصلحة تشيلسي بهدف نظيف، الخميس الماضي.

وقدم تشيلسي، بداية صاخبة في الشوط الأول، بعدها واصل المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري الاعتماد على طريقة اللعب 4-3-3، فلعب أندرياس كريستينسن مكان المصاب أنتونيو روديجر في خط الدفاع إلى جانب دافيد لويز، بإسناد من الظهيرين سيزار أزبيليكويتا وإيمرسون بالمييري.

 وقام الفرنسي نجولو كانتي بدور لاعب الارتكاز في غياب جورجينيو، مانحا المجال أمام ماتيو كوفاسيتش وروس باركلي للتقدم نحو الأمام ومساندة الخط الأمامي المكون من بيدرو رودريجيز وأوليفييه جيرو وإيدين هازارد.

وتقدم تشيلسي في الدقيقة الخامسة، عندما تلقى بيدرو تمريرة من جيرو، ليسدد كرة اجتازت خط المرمى قبل وصول مدافع سلافيا براج إليها، وسرعان ما أضاف أصحاب الأرض الهدف الثاني في الدقيقة التاسعة، عندما مرر هازارد كرة جميلة أمام المرمى إلى بيدرو الذي فشل في متابعتها بالشباك، لكنها ارتدت بالخطأ من ديلي مدافع سلافيا داخل المرمى.

وأحرز الهدف الثالث بالدقيقة 17، عندما مرر كانتي كرة بينية متقنة إلى بيدرو الذي بدوره قدمها على طبق ذهبي إلى جيرو مستغلا خروج الحارس لمنعه من التسديد، فوضع الدولي الفرنسي الكرة في الشباك الخالية.

وجاءت أولى فرص سلافيا الخطيرة في الدقيقة 25، عندما ارتقى ديلي فوق الجميع ليدك الكرة، إلا أن حارس تشيلسي كيبا أريزابالاجا تصدى لها بحركة أكروباتية، لتتحول إلى ركنية، قابلها سوتشيك برأسه في الشباك.

ورد تشيلسي في الدقيقة 27، عندما تعاون هازارد وإيمرسون فيما بينهما على الناحية اليسرى، قبل أن يمرر الأول كرة إلى جيرو سددها في قدم المدافع لتصل إلى بيدرو الذي لم يتأخر في تسديدها بالمرمى.

ومر ربع الساعة الأخير من الشوط الأول بهدوء دون وجود تهديد حقيقي على مرميي الفريقين، فظن جمهور تشيلسي أن الخصم استسلم بعد تلقيه أربعة أهداف، لكن سلافيا أثبت خطأ المتابعين في الشوط الثاني.

وابتعدت رأسية سوتشيك عن مرمى تشيلسي في الدقيقة 49، فعوض زميله سيفتشيك بعدها بدقيقتين، عندما التقط الكرة خارج منطقة الجزاء، ليسدد بالوجه الخارجي لقدمه اليسرى في الشباك.

وأضاف اللاعب نفسه الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 54، عندما استلم الكرة في الناحية اليسرى وأطلقها قوية عانقت الشباك دون أن يتمكن كيبا من إنقاذها.  


وأهدر سيفتشيك بغرابة فرصة إحراز هدف التعادل في الدقيقة 62، ليدخل بعدها ويليان إلى تشكيلة تشيلسي مكان هازارد، وجاء التبديل الثاني عن طريق إشراك جورجينيو مكان باركلي، ولم تثمر هذه التبديلات عن شيء وسط تدهور شديد في مستوى تشيلسي مقابل هجمات خجولة من الفريق التشيكي.

وشارك كالوم هودسون أودوي مكان نجم المباراة بيدرو، واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة على مشارف منطقة جزاء تشيلسي سددها البديل ميروسلاف ستوك في الحائط بالدقيقة 85.