"الحوثيون يحاكمون أمريكا وإسرائيل وبريطانيا" دفعة واحدة.. وهذه تفاصيل المحاكمة التي لا يمكن أن يستوعبها عاقل (صورة)
الاثنين 17 سبتمبر 2018 الساعة 03:59

.

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

صف محامي معتقلين يمنيين،  لدى مليشيات الحوثي الإنقلابية، إقدام المليشيات على محاكمة المعتقلين تحت مزاعم ،التجسس لصالح أمريكا وإسرائيل وبريطانيا، بالعمل الإرهابي. 
وقال ساخرا "الحوثيون يكذبون ثم يصدقون كذبتهم، وها هم اليوم يعتقدون بأنهم يحاكمون أمريكا وإسرائيل وبريطانيا، وهم يسوقون مواطنين يمنيين أبرياء إلى محكمة غير قانونية". 
وجاء تعليق المحامي عبدالله مثنى،  عقب قيام مليشيات الحوثي ، بممارسة قمعية ، وعمل إرهابي جديدين ، تمثلا بمحاكمة المليشيات لـ24 مواطناً يمنيًا بينهم 9 نساء، بتهم كاذبة لا يمكن أن يستوعبها أي عاقل . 
حيث عقدت المحكمة الجزائية بالعاصمة صنعاء التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي الانقلابية، امس جلسة مفاجئة لمحاكمة 24 شخصا .   
وقال الناطق الرسمي باسم الطائفة البهائية عبدالله العلفي ان أسر بهائية بأكملها تحاكمها الجزائية المتخصصة في صنعاء بتهم كيدية افترتها النيابة الجزائية تمهيدا للقضاء على الطائفة الدينية البهائية في اليمن . 
واضاف العلفي ان في الجلسة قدمت النيابة الجزائية للمحكمة قرارا يتهم 24 فردا بنشر الدين البهائي في اليمن واعتبرت ذلك عملا تجسسيا لصالح اسرائيل وامريكا وبريطانيا . 
وقال "لم يحضر احد من المتهمين ال 24 جلسة المحاكمة سوى اربعة من المعتقلين البهائيين  .. احضروهم من الامن القومي خلسة لحضور جلسة المحاكمة دون ابلاغ محاميهم ولا علم اهاليهم .. بينما بقية المتهمين لا علم لهم بانهم متهمون ، حيث لم يتم التحقيق معهم من النيابة ولا استدعائهم او اخطارهم بانهم مطلوبين للمحاكمة. 
واضاف ان الوحيد الذي حضر محامي احد المعتقلين البهائيين كان متواجدا بالصدفة في المحكمة . 
واكد عبدالله العلفي انها ليست محاكمة قانونية من اجل العدالة ، انما هو نظام تعسفي ايراني ممنهج يتخذه الحوثيون للقضاء على الطائفة البهائية في اليمن ونسف النسيج الاجتماعي القائم على التعدد والتعايش وحقوق الانسان . 
وقال ان الحوثيون يعلنون بهذا التصعيد التعسفي الجائر ضد البهائيين بانهم جماعة متطرفة لا تؤمن بالتعايش .. وتهدد السلم الاجتماعي وحقوق الانسان ولا تبالي بكل الاصوات الانسانية التي تدعوها لوقف الانتهاكات واحترام الدستور والقوانين الوطنية والعهود والمواثيق الدولية التي تعهدت بها اليمن . 
وقال العلفي انه في الوقت الذي يجتمع العالم في مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة من اجل وقف انتهاكات حقوق الانسان في اليمن يسخر الحوثيون القضاء لانتهاك الحقوق وارهاب المجتمع في تحد صارخ للانسانية وبنوايا مكشوفة غايتها القضاء على الحريات الدستورية والتعدد والتنوع والسلم الاجتماعي .